• وطن الكرام

    الوحدة الثانية : القيم الوطنية الإنسانية
    وطن الكرام

     

    هذا الجمال الفذ يأسر خاطري هذي ربوع المغرب الفينان
    الأطلس العملاق شماخ الذرى بالمنتمين إليه بالفرسان
    والأرز مزهو المناكب عزة مترصد كالحارس اليقظان
    شهد الدهور قديمها وحديثها ومواكب التاريخ والأزمان
    فحكى أقاصيص المحبة والهوى وروى حكايا المجد والعرفان
    والشاطئ الممراح ينضح فتنة برماله الذهبية الألوان
    والبحر يرقص موجه متهللا كتهلل الفتيات والفتيان
    والحسن يلقي في العيون شباكه فيصيد كل متيم ولهان
    وهنا تعلم في البداية طارق صيد النجوم وحنكة الربان
    وهنا بقايا من مآثر يوسف وهناك خفق من خطا حسان
    وهنا الرباط على المحيط تربعت تزهى بتاج الحسن والسلطان
    والدرة البيضاء تختلب النهى وتتيه كالحسناء بين حسان
    وهنا منائر فاس تهدي في الدجى بشعاع نور العلم والإيمان
    حييت يا وطن الكرام ، وبوركت سير البطولة فيك والشجعان

    حسن السوسي مجلة الثقافة العربية 1988

    وطن الكرام


    * التعريف بالشاعر : [حسن السوسي]

    حسن السوسي

     

    مراحل من حياته : أعماله :
    - ولد بالكفرة جنوب ليبيا سنة 1924م.
    - هاجرت به أسرته إلى مصر في فترة الاحتلال الإيطالي لليبيا
    - حصل على الشهادة الأهلية الأزهرية سنة 1944م.
    - عاد إلى ليبيا في أواخر سنة 1944 ، ثم عمل في التدريس في مناطق مختلفة.
    - تنقل بين بعض البلدان العربية كلبنان وتونس لحضور دورات تربوية.
    - شارك في مهرجانات الأدباء المغاربة والأدباء العرب في كل من طرابلس وتونس والجزائر والقاهرة وبغداد.
    - توفي يوم الأربعاء 21 نونبر 2007م
    له عدة مؤلفات شعرية منها :

    - الركب التائه                           – ليالي الصيف 
    – نماذج                                    – المواسم 
    – نوافذ                                     – الفراشة 
    – الزهرة والعصفور                 – الجسور 
    – ألحان ليبية


    * ملاحظة النص واستكشافه :
    1- العنوان : مركب إضافي يتكون من كلمتين ، تنتمي الأولى منهما إلى المجال الوطني ، وتدل الثانية على صفة العطاء والسخاء


    2- بداية الأبيات : معظم أبيات القصيدة تبتدئ بالأسماء (هذا – الأطلس – الشاطئ – البحر …) وكلها أسماء تكون جملا إسمية من مبتدأ وخبر تفيد في الوصف وتنسجم بالتالي مع غرض النص المتثمل في الوصف :
     - كون النص وصفيا يدفعنا إلى طرح السؤال التالي : ماهو الموصوف الرئيسي في القصيدة ؟


    3- الصورة الخلفية للقصيدة : هي صورة تمثل خريطة المغرب وفي أعلاها علم المغرب. وهي بهذا الشكل تجيبنا عن السؤال السابق ، فالموصوف الرئيسي هنا هو : المغرب.
     
     
    * فهم النص :
    1- الإيضاح اللغوي :
    - الذرى : مفردها : ذروة وهي القمة أو المكان المرتفع ، ذروة الشيء : أعلاه
    - الفينان : الحسن ، الجميل
    - الدهور : مفرده دهر ، ويطلق على الزمن الطويل


    2- الفكرة المحورية :
    وصف الشاعر جمالية المغرب وطبيعته الخلابة ومآثره التاريخية .



    * تحليل النص :
    1- الموصوف الرئيسي والموصوفات الفرعية :

    الموصوف الرئيسي: المغرب


    الموصوف الفرعي 1:الطبيعة
    الاطلس - الارز - البحر - الشاطئ


    الموصوف الفرعي 2: المدن و الماثر التاريخية
    الرباط - البيضاء - منائر فاس


    الموصوف الفرعي 3: الشخصيات التاريخية
    طارق - حسان - يوسف

     

     

    2- الحقول الدلالية :

    الحقل البيئي الحقل الحضاري الحقل التاريخي
    الأطلس – ربوع المغرب – البحر – الشاطئ – الأرز… منائر – شعاع – نور العلم طارق – يوسف – حسان – سير البطولة…


    * الخصائص الفنية :
    - التشبيه : -  مترصد كالحارس اليقظان – كتهلل الفتيات والفتيان
    - الاستعارة : -  يأسر خاطري – البحر يرقص موجه – الحسن يلقي في العيون شباكه

        الرجوع



    المصدر:http://ar4coll.blogspot.nl


  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق